فور عرب سكس

لممارسة مع شقيقة زميلي .......... - قصص سكس حب واقعية 2019

سوف أحكي قصتي اليوم عن ما عشته مع أخت صديقي الجميلة هذا يعود في أيام الجامعة بحيث كان صديقي في حفل عيد الميلاد له فذهبت إلى منزله الجميل لقد كان فخم ويعيشون كالغربيين في حياتهم ولباسهم في ذلك اليوم كانت أخته الجميلة ترتدي ثنورة قصيرة ورجليها المثيرتين وجسمها نارررر يمكنك ان تراه كما او انها عارية بحيث بزازها تقريبا مكشوفة وساقيها روعة كما هي مكشوفة . و حتى امه كانت جميلة و ملابسها مثيرة لكن هيجتني اخته اكثر و كانوا اثرياء و فعلا بقيت انظر الى جسم اخته و احس بالشهوة و الرغبة فانا لم يسبق لي ان رايت فتاة بذلك التعري الا في الأفلام و كانت سمراء قليلا و شعرها اسود طويل و طيزها جد كروية و كبيرة و فلقتيها مفصولتين اما صدرها فكانت ترتدي قميص ابيض ازراره العوية كلها مفتوحة . و رغم اني كنت انظر الى صدر اخت صديقي الا اني كنت افعل ذلك خلسة حتى لا يغضب صديقي و لكن اخته تفطنت و هو ما جعلها تزيد في اغراءي ولم يكن معنا سوى اهل بيته و زوج اخته الصغر فقط و انا و تناولنا الحلوى و الشراب ثم شغلوا الموسيقى و بدا الجميع يرقص و رايت اخته ترقص و طيزها يرقص معها و انا لم اكن اعرف اني سامارس سكس جميل مع هذا الجسم بل م احلم حتى به و اثناء الرقص احضروا مشروبات كحولية و تفاجات حين رايت امه تشرب و ابوه و جميع اسرته ما عدا انا و هكذا اصبح الجميع سكرانا يتمايل و كانت اخته ترقص معي و تحتضنني ثم تعبت و طلبت مني ان اخذها الى غرفتها حتى تستريح . و صعدت بها الى الغرفة و انا انظر الى ذلك الصدر الجميل الأسمر و فتحت لها باب الغرفة و لما استلقت رفعت رجليها فرايت كيلوتها الأبيض فانتصب زبي و حين هممت بالخروج نادتني و طلبت مني ان اغلق الغرفة بالمفتاح و عرفت انني سانيكها سكس نار و زاد هيجاني و شهوتي عليها ثم اقتربت منها فامسكتني من يدي و قالت اريدك ان تلحس صدري و كسي و تنيكني و تجعلني اذوب في الشهوة . و احسست ان جسمي يرتعد من المفاجأة التي لم اتوقعها فهي امراة كبيرة و جسمها جميل و انا لم اكن مارست السكس قبل ذلك اليوم و لا اعرف كيف انحنيت على صدرها الحسه و اقبله و أخرجت لها ثديها و كان كبيرا جدا و بدات امص حلمته في سكس نار ساخن جدا ثم خلعت ثيابها ولأول مرة أرى امراة عارية امامي و أي امراة . ثم انزلت ملابسي و رحت اليها فوق السرير و كنت اقبلها و العب على جسمها في كل مكان و جسمها دافئ جدا و ناعم و امسكت اخت صديقي زبي بطريقة قوية جدا زادت من شهوتي و شبقي كانت رغبتي للجنس عارمة و انا فوقها و حتى وان كنت لا املك تجربة نيك سابقة الا اني وجدت فنسي ادخل زبي بقوة في كسها في سكس جميل ساخن و مثير بلذة قوية جدا و كان كسها حار و كان فيه الغراء حيث كان زبي يدخل بطريقة قوية . و بدات اهتز فوق جسمها و انا انيك و امص حلمة ثديها الجميلة و انيكها و اطلقت اخت صديقي العنان لاهاتها القوية و خفت ان يسمعنا أهلها لكن الجميع كان سكرانا و هم على ما يبدو عائلة متحررة جدا و هكذا بقيت انيكها و زبي يعيش احلى لحظاته في كسها بكل قوة و انا العب بشعرها وامص صدرها و الحسها من الرقبة و الكتف و كانت طرية جدا و دافئة و اهاتها جميلة و لم استطع المقاومة اكثر مع تلك اللذة الفاتنة و انا راكب على كسها في سكس جميل و زبي كان يحس بحرارة كبيرة و قوية و رفعت زبي قليلا و اثناء احتكاكه بجدران كسها اللزجة الساخنة أتت شهوتي بقوة و بدات ارتعش و انا فوقها و أخرجت زبي من كسها بقوة و وضعته على بطنها و والتصقت بها و انا اقبل بمحنة و بدات اقذف على بطنها و زبي يحتك على البطن و بطني أيضا و انا اقذف بطريقة قوية جدا و ساخنة و كنت اخرج شهوتي بقبلا تمثيرة ساخنة جدا و يدي على حلمة صدرها المنتصبة و هي قد ارتجفت و ارتعشت بطريقة قوية جدا . ثم افرغت شحنة الشهوة كاملة و قمت و اندهشت حين رايت المني على بطنها بتلك الكمية و بطني أيضا كان مليئا بالمني و كان في غرفتها حوض حمام جميل دخلت اليه و اغتسلت بسرعة و خرجت الى صديقي و كاملت معهم الحفلة و هو لا ادري ان كان يعلم اني كنت في سكس جميل مع اخته ام لا فمنذ ذلك اليوم بحكم ان أخته مطلقة أخذت رقم الهاتف وبقينا على إتصال يوميا فأصبحت حبيبتي وعاهرتي فأنا دوما أنيكها كما في الأفلام الإباحية من مص الكس ورضع البزاز وغيرها

شارك الرابط على:

إقرأ آخر قصص السكس المضافة