فور عرب سكس

ممارسة مع صديقتي في بيتها -قصص سكس حب 2019

في هذه القصة التي سوف أتكلم عن علاقتي بحبيبي وكيف أدخله للمنزل لنمارس الجنس حيث كنت دائما أدخله لما يسافر والداي او يذهبن لمكان يستغرق وقت طويل للعودة بحيث نمكث طول الوقت في البيت تكون أجمل أيام حياتي تكون ليالي سخونة ، فأنا دائما أنتظر لما يخرج او يسافرن بفارغ الصبر لأنني جد ساخنة بحيث أنني مارسة الجنس من قبل ووأعجبني كثير لكنني هذه المرة لم أمارس مدة طويلة وحبيبي حديث علاقتنا حيت هو دارهم مكانتش كتخوى و دار صاحبو لي كنا كنمشيو ليها حتى هي مبقيناش كنقدرو نمشيو ليها حيت هو دابز مع صاحبو و أنا منقولش ليكم على حالتي من هاداك نهاري وليت ممحونة و هادشي مكانش كيطرا ليا قبل منجرب السكس و لكن منين جربتو و تحويت حتى وليت كنترعد من المتعة مبقيتش قادرة نعيش بلا بيه و ليت كل ليلة كنحاول نبرد راسي و كنبقا نتفرج على أفلام نيك باش يلاه نسخن و نحك طبوني حتى نهبط واخا كنت كنبرد شوية و لكن ماكانش هادشي كافيني .. المهم منين ماما قالت ليا بلي غادي نسافرو عند خالتي فرحت و بديت كنتعدر عليها بلي عندي متحانات و خاصني نحفظ و غير سيرو بلا بيا نيت نبقا أنا حاضية الدار و منين تاقت فيها كنت غادي نطير بالفرحة . من بعد ساعة باش مشاو دارو فيها عيط ليا صماد ف التيليفون و قال ليا أنا تحت الدار حلي الباب حليتو بشوية و دخلتو بزربة لمتشي تشوفنا جارتنا لي صاحبت ماما و توقلها ليها المهم منين دخلنا هو بدا كيشوف فالدار و لكن أنا كنت باغاه دابا يكون فبيت واحد و هو بيت نعاسي هادكسي علاش بستو بجهد و أنا كنحك بزازلي على صدرو و كان عارفني وليت سخونة و لكن ماشي حتى لهاد الدراجة و انا ستغليت صدمتو و شديتو من يديه و جريتو لبيت نعاسي و غير وصلنا لناموسية صافي ولا هو لي سخون كثر مني زبو وقف و هو كيعريني و من بعد رماني فوق ناموسيتي و بقيت كنشوفو كيحيد حوايجو وحدة وحدة و منين بقا عريان قدامي بقيت كنشوف ليه فعضلاتو حيت هو كان مدمن على لاصال وكيمشي يتريني ديما فيه كانت عضلات صدرو و كرشو كيسخنوني و منين شقت زبو كيقفز من بلاصتو منين تحركت و تحركو بزازلي بحركة سخونة بديت كنعض على شلقومت فمي لتحتانية لي هو هاديك ساعة ترما فوقي و دخلها ففمو و مصها ليا . هبط كيرضع ليا فبزازلي و هادشي عارفو كيحمقني ااه اهمم من بعد حسيت بزبو على كرشي شوية دخلو فطبوني هوا كان كيعرف شنو كيدير باش يزيد السخونية ديالي كان يرضع ليا بزازلي الكبار و كيعضني من حلمة وذني و كيداعب لي طبوني و فنفس الوقت كان كيدخل زبو و يخرجو بريتم واحد و أنا ركبت هداك الريتم و مع كل دخلة من زبو كنت كتزيد المتعة ديالو و هو من تعابير وجهو كان واضخ أنو فعالم اخر بحالي المهم بقينا وقت طويل هكا حتى فالأخر خرج زبو و دورني على كرشي و أنا تلقائيا هزيت ليه ترمني و حليت فخادي باش يدخل زبو فترمني و يحويني بطريقة خلفية و بسبب اللزوجة ديال زبو من عسل ديال كبوني و رغوة شهوة زبو انزلق بسهولة فداخلي و بقا فترمتي كيحويني حتا كنقز ااه ااهاا اايااي ااه ااه اه اه اااه و فاش قذف فيا أنا طحت و خليتي يطيح فوقي وهو كيتنفس بصعوبة بحالي و من موراها حواني عدة مراة حتى طلع الصباح و مشا قبل ميشوفو شي حد .

شارك الرابط على:

إقرأ آخر قصص السكس المضافة